الالتهابات المفصلية

على خلاف أمراض الركب التآكلية  (آرتروز) تهاجم الالتهابات المفاصل غالباً بارتفاع حراري وبالتورم والاحمرار. كما أن العمليات الكيميائية التي تحدث أثناء الالتهابات تدمر مع الوقت الغضاريف المفصلية.

والسبب في ذلك قد يكون عمليات مناعية ذاتية  تظهر خلال الأمراض الروماتيزمية. كذلك فإن الالتهابات ترافق عمليات التآكل (الآرتروز). كما يمكن أن تلتهب الأكياس المخاطية الموجوة بالقرب من مفصل الركبة.

وغالباً ما يتأثر بذلك مفصل الكتف الذي يتعرض لضغوطات كبيرة جراء حركته الواسعة. كما تؤدي الجراثيم التي تدخل عن طريق الجروح أو عن طريق الدم، إلى التهابات مفصلية متقيحة. وتسبب ارتفاعاً في حرارة الجسم وتؤثر على الوضع الصحي العام كما تحتاج إلى معالجة فورية.

لم توجد الصفحة

الأعراض

وحسب الأسباب، تبدأ الالتهابات غالباً بآلام شديدة تجعل حركة المفصل المصاب غير ممكنة. وقد يؤدي التوتر العضلي المرافق مثلاً، إلى شعور بالتيبس في مفصل الكتف وهذا ما نسميه  متلازمة Impingement.

وإذا استمرت عملية الالتهاب فترة طويلة (التهاب مزمن) يمكن أن يصاب المفصل بالتصلب.

العلاج

إن هدف  العلاج التقليدي  هو تهدئة الآلام بالأدوية باكراً وإيقافها لمدة طويلة  وإبقاء المفاصل المصابة في حالة قدرة على الحركة باستخدام العلاج الفيزيائي أو إزالة نقص القدرة على الحركة إذا كان ذلك موجوداً قبلاً.

يمكن في حالات الالتهابات المزمنة ومن خلال عمليات فحص دواخل المفاصل بمسبار خاص  أن تنقص الأغشية المخاطية وتزال المناطق الالتهابية. وبذلك تكون الشروط الفراغية للحركة قد تأمنت.

وإذا كانت الغضاريف قد تضررت من عملية الالتهاب يمكن تعويضها صنعياً،  كقطع تعويض في الورك أو  كقطع تعويض في مفصل الركبة لاستعادة القدرة الحركية للمفاصل.