تآكل المفاصل

يمكن للإصابات والضغوطات المستمرة أو إذا كانت الغضاريف في حالة  سيئة، أن تساعد على حصول الأضرار في النسيج الغضروفي وتؤدي من خلال ذلك إلى التآكل.

ولكن هناك أمراض أخرى كهشاشة العظام أو كالتهابات المفاصل، تساعد على الاهتراء الباكر للمفصل. حيث يتناقص الغطاء الغضروفي للمفصل وقد يختفي في بعض المواضع. وهذا يسبب احتكاكاً مؤلماً للسطوح المصقولة.

ولا بد من تحديد الأسباب قبل البدء بعلاج الحالات المتنوعة لأشكال ومراحل هذا التآكل. لكن هذا لا يمنع الاستمرار في تآكل المفصل.

مع الأسف لم توجد الصفحة المطلوبة.
بيانات الاتصال

الأعراض

يلاحظ المصابون في البداية نوعاً من التصلب (الجساءة) والتشنج الذي يتحول بعد ذلك إلى آلام. وتؤدي الراحة الاضطرارية لتجنب الآلام إلى نقص في القدرة الحركية وإلى قصر في العضلات يقود في النهاية إلى الحد من الحركة.

العلاج

يمكن في المراحل البدائية أن يتم العلاج في إطار  المعالجات التقليدية كاستخدام الحقن المفصلية والمعالجة الدوائية وكذلك الفيزيائية. أما المعالجة بالتدخلات البسيطة فيمكن أن تتم بعمليات الفحص الداخلي للركبة بمسبار خاص وإجراء صقل وتطرية للغضاريف.

ولا يُفَضَل استخدام المفصل الصنعي البديل إلا في المراحل المتقدمة من المرض. ولدينا اليوم طيف واسع للاختيار من المفاصل الصنعية حتى أننا نستطيع أن نجد لكل مريض الورك الصنعي المناسب أو البديل الصنعي للركبة ونمنحه حياة نوعية أفضل.