تمدد الأربطة / تمزيق الأربطة

تؤمن الأربطة استقرارا للمفاصل وتضمن حركيتها. فالحركات الفجائية التي تتعدى قطر الحركة الطبيعي يؤدي إلى تمدد (جزع) أو إلى شقوق وتمزقات في الأربطة التي هي ألياف من النسيج الضام. 

وتحدث هذه الحالات على الأغلب في مفاصل الأيدي والركب والكاحل. ولكن يمكن أن يصاب كل مفصل آخر بذلك، كمفاصل الأصابع في ألعاب الكرة الطائرة أو كرة السلة مثلاً. وإذا بقيت التمزقات والشد دون علاج فقد تبقى نتيجة ذلك أشكال عدم استقرار بشكل مستديم وتسبب بذلك أحمالاً خاطئة. وهذا ما يسرّع حالات التآكل في المفاصل.

مستشفى ابن سينا <3947/> شارع باولسبورنر 2 <3948/> 10709 برلينمستشفى ابن سينا شارع باولسبورنر 2 10709 برلين

الأعراض

تمدد الأربطة أو تمزقها يكون عادة مترافقاً بآلام حادة. كما تظهر بعض التورمات على المفصل المصاب نتيجة نزيف داخلي للدم. وخلال ذلك تبقى الآلام حين يحمل المفصل أي ضغوط أو عند الحركة.

العلاج

يتعلق اختيار العلاج بدرجة صعوبة الحالة أو بالأحرى بالنشاطات الرياضية المرغوب بها. فمن خلال المعالجات التقليدية كالهدوء والراحة المؤقتة مع الضمادات الخاصة الضرورية والعلاج الفيزيائي الهادف، يمكن في العديد من الحالات، حتى في حالات تمزّق الأربطة، أن نصل إلى استقرار في المفصل بمساعدة العضلات وأن ينتهي ذلك بشفاء تام للإصابة.

إلا أن ذلك لا يكفي لدى المرضى الذين يمارسون نشاطاً رياضياً مكثفا، ما يجعل التدخل الجراحي ضرورياً. بديل للرباط من نسيج الجسم ذاته، غالباً عل شكل عمليات تنظيرية في المفصل.