كسور المفاصل

قد تؤدي مظاهر العنف الخارجي كالسقوط من أمكنة عالية أو نتيجة ضربات عنيفة إلى الكسور العظمية. أما في مناطق المفاصل فقد تؤدي أيضاً بعض الحركات المفاجئة إلى خارج المجال الحركي للمفصل إلى انخلاعه.

وأكثر هذه الحالات هي في طي القدم حيث يمكن أن يحدث كسر في مفصل القفز. وليس من النادر أن تظهر إلى جانب كسور المفاصل أو العظام القريبة منها، إصابات مرافقة للغضاريف والأربطة والأوتار.

030 / 236083 0 <3951/> فاكس 030 / 236083 311 <3952/> بريد إلكتروني:030 / 236083 0 فاكس 030 / 236083 311 بريد إلكتروني:

الأعراض

تظهر الآلام والأورام في المنطقة التي يحدث فيها الكسر. ولا يعود المفصل قادراً على الحركة أو على تحمل الضغوط التحميلية كما كان في السابق. وليس من النادر أن تبقى الأوضاع خاطئة واضحة. ولكن الآلام الحادة لا تشير بالضرورة إلى وجود كسر. ففي الكثير من الحالات تؤدي الصدوع في المفاصل إلى آلام أشد.

أما في الكسور المفتوحة المصابة بجروح أيضاً فوق الكسر، فيخشى فيها من خطر الالتهابات نتيجة تسرب الجراثيم من خلال الجرح. لذلك لا بد من العلاج المباشر والفوري.

هاتف:

العلاج

وبغض النظر عن طريقة العلاج المستخدمة يكون الهدف دائماً وضع المنطقة المصابة في حالة هدوء تام حتى لا تنزاح أطراف العظم كمن مكانها وتعود إلى الالتحام والنمو بشكل غير صحيح. ففي الكسور البسيطة غير المُزاحة، تكفي عادة  المعالجة التقليدية بوساطة جبيرة من الجير (الجص) أو من البلاستيك. 

أما في الكسور المزاحة فلا بد من عمل جراحي. أما في الكسور التي تكون قرب المفاصل، فيجب الإسراع قدر الإمكان باستخدام المعالجة الفيزيائية حتى لا يتصلب المفصل.