التحفيز العصبي المحيطي

صورة شعاعية لورم في السحايا

في حالة الصداع النصفي تظهر آلام في منطقة الرأس بشكل شديد جداً تكون مترافقة مع الغثيان والإقياء والحساسية من الضوء. حينما لا تأتي الأدوية وتمارين الاسترخاء بالفائدة المرجوة يبقى لدينا التحفيز العصبي المحيطي كبديل حديث للعلاج.

وهذا ليس إلا فرعاً من التحفيز العصبي، الذي يستخدم منذ حوالي 40 عاماً لمعالجة آلام الظهر. تزرع في القذال (مؤخرة الرأس) أقطاب كهربائية سالبة (إلكترودات) مباشرة تحت الجلد وتبقى متصلة بالمحفز العصبي الذي يوضع في منطقة الظهر.

وبمساعدة جهاز خارجي للتحكم عن بعد، تتم مراقبة إصدار النبضات ويتم تعييرها بشكل يتناسب مع حالة المريض .تقوم النبضات بإعاقة نقل الإحساس بالألم إلى الدماغ وبالتالي يتناقص عدد نوبات الصداع النصفي.

تحفيز اختباري

فترة العلاج: حوالي ساعة واحدة
الإقامة في المستشفى: إما أيام قليلة أو بشكل موقت دون إقامة
فترة الرعاية: أسبوعان
عدم القدرة على العمل: أسبوعان

زرع مولد النبضات

فترة العلاج: حوالي ساعة واحدة
الإقامة في المستشفى: إما أيام قليلة أو بشكل موقت دون إقامة
فترة الرعاية: أسبوعان
عدم القدرة على العمل: أسبوعان إلى أربعة أسابيع