الأورام السحائية

الورم السحائي هو عادة ورم حميد ينمو ببطء، وهو ورم  دماغي ينطلق من الغلاف الدماغي أو من غلاف النخاع الشوكي (احدى طبقات السحايا). ويمكن أن تنمو الأورام السحائية حيث توجد خلايا هذا الغلاف. ولا توجد هذه الخلايا في نطاق الدماغ فقط، بل توجد، على سبيل المثال، على امتداد القناة الشوكية

نادراً ما تكون هذه الأورام السحائية من النوع الخبيث (حوالي 1,7% من الحالات) أو تنمو بسرعة. وتمثل الأورام السحائية 15% من الأورام الدماغية. عادة يتم استئصال الأورام السحائية جراحياً بشكل نهائي، ولكنها يمكن أن تعود للظهور بعد العملية.

تظهر الأورام السحائية غالباً حوالي سن الـ 45. كما تصاب النساء بها أكثر من الرجال. ولا تظهر لدى الأطفال والشباب إلا بنسبة تقترب من اثنين بالمئة.

<3926/>Avicenna Klinik, St.Avicenna Klinik, St.

الأعراض

تبعاً للموقع والحجم يمكن أن تسبب الأورام السحائية أعراضاً تمتد من الصداع إلى الغثيان والإقياء واضطرابات النظر والشم والحساسية وصولاً إلى الضعف والتشنجات وربما حالات الصرع أيضاً. وبما أن النمو بطيء فإن الدماغ يتآلف معها، وينتج عن ذلك مرور وقت طويل قبل أن يشعر المريض بأية آلام. 

وبالاستعانة بتنظير النخاع الشوكي أو بتصوير الأوعية الدموية شعاعياً، يستطيع المرء أن يشخص الأورام بشكل جيد.

<3926/>Avicenna Klinik, St.Avicenna Klinik, St.
<3926/>Avicenna Klinik, St.Avicenna Klinik, St.

العلاج

هدف العلاج هو اسئصال الأورام السحائية بالجراحة المجهرية استئصالاً نهائياً، وهذا ما يتحقق غالباً. يتم ذلك عادة بعملية أورام سحائية عن طريق فتح الجمجمة. أما الأورام الكبيرة فيجب تصغير حجمها من الداخل قبل أن يمكن استئصالها.

وإذا نجحت عملية الاستئصال وكان نسيج الورم حميداً غير خبيث، فلا يكون هناك حاجة ضرورية لعلاج مرافق. في هذه الحالات يجب أن يتم الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي، للتأكد من عدم وجود بقايا. وإذا بقيت أجزاء من هذا النسيج الورمي أو كان الورم خبيثاً كان لا بد من إجراء علاج كيميائي وإشعاعي تقليدي مصحوب بعلاج دوائي.

ينمو حوالى 10% من الأورام السحائية من جديد بالرغم من اسئصالها النهائي بعملية جراحية.