متلازمة التهاب المرفق

متلازمة ممر ضيّق لعصب المرفق في الناحية الداخلية لمفصل المرفق، تنشأ نتيجة إصابات متعدة أو ضغوط كبيرة أو التهابات في منطقة المرفق. وقد يبقى السبب أحياناً مجهولاً.

الأعراض

يشكو المرضى من الحكة ومشاعر غير طبيعية أخرى والخدر في الإصبع الصغير وعلى الناحية الخارجية من الخنصر وفي اليد من جهة المرفق و / أو في الساعد .وليس نادراً في العضد. وعند أي طرق على الجهة الداخلية من المرفق يظهر شعور منتشر بالحكة (عظم الموسيقيين، عظم المجانين).

أما في الحالات الشديدة فيظهر الوهن والضمور في عضلات اليد الداخلية. وليس نادراً أن تتشكل "اليد المخلبية" حيث تكون المفاصل الأساسية للأصابع ممتدة في حين يحصل أيضاً ضمور في العضلات ما بين الإبهام والسبابة.

يمكن أن تشير الفحوص الكهروفيزيولوجية إلى وجود متلازمة التهاب المرفق وتعطي صورة عن شدته.

الأعراض

في الحالات البسيطة تكفي الراحة والضماد واستخدام كريم فولتارين، وتناول المضادات الحيوية ومسكنات الألم والحقن وبعض مشتقات الكورتيزون والعلاج الفيزيائي وعلاجات أخرى...

أما إذا استمرت الآلام أكثر من ستة أسابيع أو كانت الآلام شديدة غير محتملة أو إذا كانت هناك نوبات عصابية، فلا بد حينذاك من تدخل جراحي لتخفيف الضغط .ويتم التدخل تحت تخدير موضعي، أو تخدير شبكي Plexus-Narkose أو تخدير كامل بسرعة أو بإقامة قصيرة في المستشفى. ويكفي شق بسيط في الجلد لتعرية العصب وفسح المكان.

ينصح بالراحة لمدة أسبوعين بعد العملية. ومن المفترض أن تبدأ العلاجات الفيزيائية بعد ذلك.