متلازمة الأسطح المضلّعة

تشكل الأقراص الغضروفية والمفاصل الفقارية سويةً العمود الفقري. إذ يمكن للأضرار التي تصيب المفاصل الفقارية أن تسبب آلاماً في الظهر. عند ذلك نتكلم عن متلازمة السطوح المضلعة.

وهكذا يمكن لظواهر التآكل أن تؤدي إلى فقدان بعض طول مناطق من العمود الفقري. إذ بذلك تنشأ الآلام نتيجة إثارة جذور الأعصاب الخارجة أو للنواتئ المجنحة من جسم الفقرات. وقد تعود غالباً أسباب متلازمة السطوح المضلعة إلى عمليات جراحية سابقة على الأقراص الغضروفية أو نتوءات الأقراص الغضروفية. فالنقصان في الكفاءات الوظيفية للأقراص الغضروفية يزيد من الضغط على مفاصل الفقرات.

info@avicenna-klinik.de

الأعراض

غالباً ما يشكو المرضى من آلام محلية في منطقة محدودة من العمود الفقري القطني أو الصدري أو الرقبي .تبيّن الصور الشعاعية التهابات في المفاصل بين الفقرات، وتوضح صور MRT هذه الالتهابات التي تمثل تغيرات تشريحية.

العلاج

إلى جانب الطرق التقليدية يمكن للآلام الناتجة عن متلازمة السطوح المضلّعة أن تُعالج بجراحة تدخلية محدودة بوساطة مسبار التبريد أو بالليزر. ونادراً ما تستخدم طرق إخرى.