المعالجة الصنعية لانحناء العمود الفقري

تحدث كسور الفقرات غالباً وبشكل خاص لدى النساء اللواتي يعانين من هشاشة العظام (ضمور العظام). تتسبب قلة كثافة العظام في المناطق الرقبية والصدرية والقطنية من العمود الفقري بكسور مؤلمة للفقرات. وهذا يؤدي إلى عدم ثبات في العمود الفقري، وإلى تشوهات في الفقرات وكذلك إلى نقص في الطول (نقص في الارتفاع).

ولكن يمكن أن تنشأ لدى المرضى الذين يعانون من إصابات في القناة الشوكية أو من ورم يعمل على إذابة العظام ، كسور في أجسام الفقرات. من أجل تثبيت المناطق المصابة وملء الفراغات، نستخدم طريقة تصحيح الانحناء صنعياً وليست هذه الطريقة إلا تطويراً للمعالجة الصنعية للفقرات.

تفاصيل العلاج

مدة العلاج: ساعة واحدة
الإقامة في المستشفى: 7 أيام
عدم قدرة على العمل: 4 - 6 أسابيع
قيادة السيارة: بعد 4 أسابيع
الرياضة: السباحة فوراً، ,
قيادة الدراجة الهوائية بعد 6 أسابيع
الغولف والتنس بعد 10 أسابيع

مسيرة العلاج

في العلاج الصنعي الفقري تملأ التكهفات والتجاويف خلال تدخل جراحي محدود بإسمنت عظمي وتحت ضغط عالٍ. وبذلك يثبت العظم ويخف الألم حتى حوالي 70%. ولا حاجة لعملية مفتوحة على الظهر.

ولكن الأمر يسير على وجه آخر في عملية المعالجة الصنعية لتثبيت العمود الفقري: نقوم أولاً بإدخال بالون تحت تخدير موضعي، يقوّم المناطق الهابطة ويعيدها إلى الوضع الصحيح. وبعد إخراج البالون يعبّأ الفراغ الناشئ بإسمنت عظمي. وبذلك يكون خطر خروج قسم من الإسمنت العظمي أقل مما هي عليه الحال في تصحيح الفقرات الصنعي. إلى ذلك يمكن تعديل نقص في الارتفاع نتيجة المرض في الحالة المثالية