تضيق القناة الشوكية (قناة شوكية ضيقة)

تتضيق القناة الشوكية بسبب تراكمات من الفتات العظمي و/أو ازدياد سماكة الأربطة. ونتيجة لذلك تنحصر الأعصاب في القناة الشوكية. وغالباً ما يكون هناك، بالتزامن مع تضيق القناة ، تضيق في الثقوب التي تخرج منها الأعصاب.  

وهذا ينعكس عادة بالشعور بآلام أثناء السير، تنتشر حتى الساق. كما أن هذه الآلام قد تختفي أثناء الانحناء إلى الأمام أو أثناء الجلوس لأن القناة الفقرية تتسع في هذين الوضعين ويخف الضغط عن الأعصاب مؤقتاً.

ينشأ تضيق القناة الشوكية عادة نتيجة لتآكل يستمر سنوات طويلة بالتزامن مع ترسبات لبنىً كلسية ولزيادة في سماكة الأربطة وتكون هذه عادة مرتبطة مع  تكورات في الأقراص الغضروفية . وأكثر ما يصيب ذلك الأشخاص بعد تجاوزهم الستين عاماً.

الأعراض

يشعر المرضى المصابون بتضيق القناة الشوكية عادة بأعراض تتجلى في آلام في الظهر تنتشر إلى الساق، بالإضافة إلى شعور بالخدر والحكة والضعف وثقل في الساق. إلى ذلك يمكن أن تظهر أعراض أخرى كالوهن والصعوبة في الحركة واضطرابات في النوم وإفراغ المثانة وفي الانتصاب.

العلاج

إذا لم تُعطِ العلاجات التقليدية لتضيق القناة الشوكية  مثل حقن مواد مهدئة مباشرة على العصب المصاب، أو العلاج الفيزيائي، نتيجة كافية، فإن المناسب في هذه الحالة هو استخدام   الجراحة المجهرية. إذ بوساطة الجراحة المجهرية يتم العلاج السببي لتضيق القناة الشوكية، حيث تكون الأعصاب المضغوطة، حيث يتم تجريف التكلسات أو البنى المتضخمة ليخف الضغط عن الأعصاب. وبذلك تتوسع القناة الشوكية والثقوب التي تمر منها الأعصاب.