التثبيت

إذا لم نحصل على التأثير الكافي من خلال الإجراءات العلاجية  التقليدية أو من خلال التدخل الجراحي المحدود  أو الجراحة المجهرية تبقى لدينا في علاج  الفقرات المنزلقة ،عدم ثبات العمود الفقري، داء بيتشيريف، والأورام  ،وعمليات التثبيت أو الإصابات الشوكية  إمكانية إجراء عملية التصليب.

وهنا نقوم بعملية سدّ (تصليب، اندماج، تسطيح) للمقطع المصاب من العمود الفقري.

تفاصيل العلاج

مدة العلاج: حوالي 3 ساعات
الإقامة في المستشفى: حوالي 11 يوماً
فترة راحة تامة: 3 أسابيع
رياضة للمرضى: خلال 8 أسابيع
عدم قدرة على العمل: حوالي 10 أسابيع
الرياضة: ممارسة بعض أنواع الرياضة ممكنة بعد 6 أسابيع

مسيرة العلاج

نقوم غالباً بعمليات إسناد في العمود الفقري بوساطة بعض العناصر المصنعة من التيتانيوم، وذلك حتى نثبت المقاطع الحركية المتخخلة. تحت التخدير العام نثبت البراغي في أجسام الفقرات ونثبتها بوساطة عناصر للوصل.  

ويكون من الضروري بعض الأحيان أن نستبدل الأقراص الغضروفية المصابة بقطع عظمية أو بُنى من التيتانيوم أو من المواد البلاستيكية . أما في  حالات انزلاق الفقرات فنصحح في البداية المقطع المصاب من العمود الفقري ونثبته بعد ذلك مباشرة. وبعد مضي عدة أشهر على العمل الجراحي تتشابك مفاصل الفقرات مع الكتل وبالتالي مع الشظايا المُدخلة. وهكذا نتوصل إلى تصلب طبيعي للمقطع المصاب. 

بذلك نكون قد تخلصنا من الخلخلة وتكون الآلام قد خفّت بشكل واضح، وهكذا تصبح إمكانية إجراء  العلاج الفيزيائي من أجل تقوية عضلات الظهر، مهيأة. وبعد عملية جراحية كهذه يمكن للمريض أن يحرك ظهره - وربما كان ذلك بشكل أفضل من ذي قبل.

مدخل مستشفى ابن سينا
مدخل مستشفى ابن سينا