كسر الفقرات

يبدي العمود الفقري ثباتاً ومتانة عالية لدى الإنسان السليم ولا بد من استخدام قوة كبيرة حتى تحدث الإصابة. زمن الأسباب النمطية لهذا النوع من الكسور؛ حوادث السيارات - وغالباً نتيجة لما أسميناه سابقاً الإصابة بالقذف على المنطقة الفقرية الرقبية -  وحوادث الدراجات النارية والهوائية والقفز على الرأس عمودياً على سطح مائي والسقوط من ارتفاع معين كالسقوط عن السلم أو في الرياضة واستخدام العنف. 

في ظل وجود هشاشة العظام تحدث أحياناً عدة كسور في الفقرات. يمكن أن تكون النقائل سبباً في الكسور الفقرية.

لا بد في البداية أن يجري تشخيص دقيق لتقدير صعوبة ومكان كسر الفقرة وتصنيفه. أما العلاج فيختلف من الهدوء التام والتمارين الرياضية حتى التدخلات الجراحية كالتثبيت أو استبدال الفقرة المصابة أو ترميم الانحناء وربما كا ذلك مع زراعة قفص.