آلام الظهر هو المرض الشعبي الاول في الدول الصناعية

يعاني نصف السكان في الدول الصناعية الغربية من آلام الظهر المستمرة والمتكررة. و تكون 62 بالمئة من  آلام الظهر بفقرات العمود الفقري القطنية (lumbar spine) أي في أسفل الظهر. و تظهر آلام الظهر أيضًا في منطقة العمود الفقري العنقي (cervical spine) او الصدري (thoracic spine) وفي منطقة المفصل العجزي الحرقفي (socroiliac). وتعتبر آلام الظهر المزمنة الى جانب امراض القلب من اكثر الاسباب في الانقطاع عن العمل و التقاعد المبكر.

ما هي آلام الظهر؟

طالما أن الظهر يقوم بوظائفه  فإننا نوليه القليل من الاهتمام. فقط عندما ظهور بعض الأعراض  يعتني الأشخاص المصابون بصحة العمود الفقري. و تكون آلام الظهر خفيفة او متوسطة او محتدة بتفاوت الى ان تكون بشكل لا يطاق. وتمثل آلام الظهر أكثر من الثلثين من مجمل الآلام. ويمكن النظر في العديد من الأسباب: قد يعاني بعض المرضى بالتشكي من  آثار التآكل و عدم ثبات الجسم و ترسبات كبيرة  او من ضعف عضلات  الظهر و البطن ، أو من تبعات عدم ممارسة الرياضة. قد تؤدي المشاكل النفسية الى حدوث الآلام او بالعكس ايضا.

آلام الظهر- هذه هي الأسباب

تنقسم آلام الظهر الى نوعين: آلام الظهر المحددة والغير محددة. بالنسبة لآلام الظهر الغير محددة فهي ليس لها اسبات واضحة  يمكن التعرف عليها. اما  آلام الظهر المحددة فهي بطبيعة الحال  لديها سبب واضح بالتشخيص. تكون الأسباب  متعددة و كثيرة وتتطلب مهارات كثيرة من طبيبك لمعرفتها. في الواقع لا تقتصر الأسباب على تشنجات العضلات  بل تتمثل ايضا في  تآكل العمود الفقري (التهاب المفاصل) و الانزلاق الغضروفي  و تآكل الغضروف  وتضيق القناة الشوكية  وعدم الاستقرار ، وهشاشة العظام أو انقسام الفقار.  و من الأسباب المحتملة نذكر ايضا  القوباء المنطقية (shingles) ، التهاب البروستاتا الحاد ، أمراض الكلى ، التهاب غشاء الجنب (pleura) ، التهاب المريء أو حتى الالتهاب الرئوي.

هذه هي أعراض آلام الظهر

تمثل آلام الظهر في حد ذاتها أحد الأعراض التي يمكن أن يكون لها سبب واحد أو أكثر. غالبًا ما يصاحب آلام الظهر أعراض أخرى مثل التشنجات و الشد العضلي و الحركة المقيدة. في بعض الأحيان تسري  الآلام في الذراع أو الصدر أو الساق. وقد يرافقها في بعض الاحيان الوخز او الخدر اوالشعوربالوهن او ضمور العضلات او اضطرابات النوم او حالات التهيج او حالات المزاج الاكتئابي او اضطرابات في التبول او في الحالات النادرة ايضا الاضطرابات الجنسية.

يتطلب تشخيص آلام الظهر أحيانًا إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي 

نحن كلنا نتمنى ان يستطيع الطبيب عبر مقابلة صغيرة من معرفة مصدر الآلام وان يكون لديه– بعصا سحرية – لتخليصنا من المشكل.  في الواقع هو سينجح في ذلك غالبا ... لكن للأسف ليس دائمًا.

تتضمن الاستشارة الأولى مع الطبيب أسئلة عديدة مثل: أين تحدث آلام الظهر؟ هل ينتشر الألم إلى أجزاء أخرى من الجسم – هل هو في جهات اخرى ام في ساق واحدة؟ كم  تدوم فترة الألم الحالية؟ ما هي العوامل التي تؤدي إلى حدوث الآلام أو تضخيمه أو تخفيفه؟ ما هو تأثير الحرارة والحركات الباردة على الألم؟ هل أنشطتك اليومية مقيدة بسبب الآلام؟ وإذا كان الأمر كذلك  إلى أي مدى؟ ما هو سلوكك عند الشعور بالالم؟  هل تتحرك بشكل مختلف أو أقل لتجنب الألم؟ هل لديك مشاكل ، ضغط نفسي ، صراعات في مكان العمل ، هل هناك صراعات في الحياة الزوجية ، هل أنت عرضة للاكتئاب؟ و بناءًا على الإجابات  تتكون لدى الطبيب صورة عنك ... ويكون لديه انطباع أول عن كيفية التصرف!

يستخدم الطبيب عادة اختبارات حركية معينة كجزء من الفحص السريري  ويتحقق من القوة والمقدرة على الاحساس وبنية العضلات وردة فعل العضلات!

سوف يكشف التصوير بالرنين المغناطيسي عن وجود هشاشة العظام ، تآكل ، انقسام الفقار ، هشاشة العظام ، تضيق العمود الفقري و / أو الكيس. انه لمن الضروري في بعض الأحيان اجراء اختبارات أخرى.

تختلف آلام الظهر و خيارات علاجه

مثلما تختلف آلام الظهر تختلف ايضا خيارات العلاج. فقط بعد تحديد سبب المعاناة ، نبدأ بخطة علاج فردية هادفة. يعد التشخيص والعلاج المبكرين والعمل متعدد التخصصات  واستخدام عدة طرق  والرعاية بعد العلاج  وتكوين برامج وقائية مستقبلية العناصر المهمة في علاجنا للعمود الفقري.

هذا و تشمل العلاجات الغير جراجية: التدريب على المحافظة على الظهر والعلاج الطبيعي والوخز بالإبر  وتناول المسكنات  واستخدام الحقن الموضعي / الحقن و تهييأ مكان عمل مناسب للظهر. في نهاية المطاف لا يوجد دواء موحد لعلاج آلام الظهر. نقوم بوضع خطة علاجة فردية لكل مريض. و هذا يتطلب دائما مشاركتكم الفعلية.

إذا لم يكن العلاج الغير الجراحي ناجعا فتوجد هناك خيارات أخرى  مثل قطع جزء من العصب باستعمال الحرارة  في حالة التهاب المفاصل الفقرية ، والجراحات البسيطة في الانزلاق العضروفي الصغير او حالة النتوء البسيط (protrusion) ، او الجراحة المجهرية في حالة الانزلاق الغضروفي الكبير ، اوتجبيس الفقرات (kyphoplasty) في حالة  كسور العمود الفقري بسبب هشاشة العظام، او القيام بالتثبيت في حالة عدم الاستقرار وغيرها.

يسر مستشفي ابن سينا برلين مواصلة مساعدتكم

منذ عام 2001 ، تتمركز مستشفي ابن سينا ​​في قلب برلين. يتمتع أطبائنا بخبرة دولية لا تقل عن 25 عامًا في مجالات تخصصهم (جراحة الأعصاب ، جراحة العمود الفقري ، التخدير ، جراحة العظام).

إذا كنت تعاني من ألم شديد في الظهر أو قرص فتق أو فتق مشتبه به في مستشفانا تجد العلاج المناسب والرعاية الكاملة ، للتواصل معنا استعمل معلومات الاتصال التالية:

مستشفي ابن سينا 
Paulsborner Str. 2
10709 برلين

الهاتف: +49 30 236 08 30
الفاكس: +49 30 236 08 33 11
البريد الإلكتروني: info@avicenna-klinik.de

يمكنك الاتصال في أي وقت أو كتابة بريد إلكتروني أو ملء نموذج رد اتصال. يحصل كل مريض بعد ذلك على موعد مع الاخصائى ، وهو في أي حال أخصائي في العمود الفقري (جراحة الأعصاب). بناءً على صور التصوير بالرنين المغناطيسي (إحضارها أو من داخل المستشفى) وفحص متعمق ، سيناقش معك الطبيب جميع الخيارات المختلفة للعلاج أو الجراحة. يمكنك أيضًا استشارت المتخصصين لدينا فقط للحصول على رأي (اخر).

إذا قررت إجراء العلاج  أو الجراحة في برلين ، فنحن نريد أن نجعل إقامتك ممتعة بقدر الإمكان. في مستشفي ابن سينا، فأنت مركز الاهتمام كانسان. يمكنك توقع أحدث الأجهزة في كل انحاء المستشفي - من غرفة العمليات إلى غرفتك الخاصة بك.

إن أحدث إجراءات العلاج اللطيفة والعمليات الدقيقة بالمنظارإلمجهرى هي محور العلاج بالمستشفي. نحاول معًا إيجاد علاج مناسب لشكواك. بعد إجراء مشاوات مفصلة مع المريض ، يتم إجراء الفحص والتشخيص الفعلي. يتلقى كل مريض علاجًا خاص به فقط.

لا تقل أهمية الرعاية الطبية الخاصة  بالنسبة لنا عن أهمية الرعاية الطبية المثالية. أثناء إقامتك بالمستشفي بالنسبة للمرضى ، سيكون طاقم التمريض لدينا في خدمتك على مدار الساعة. بالإضافة إلى ذلك ، يتحدث موظفونا بالعديد من اللغات بما في ذلك الإنجليزية والعربية والبلغارية والروسية والبولندية والتركية والفرنسية. نحن نحرص على سلامتك ونحترم رغباتك وتقاليدك وديانتك.

يتكون فريقنا من مجموعة من المتخصصين المؤهلين تأهيلا عاليا. انهم يعملون بالتعاون لتحقيق الشفاء العاجل لك وفي اقصر وقت ممكن.