أورام العمود الفقري

التعريف - الورم بالعمود الفقري

يمكن أن تنمو الأورام في جميع أنحاء الجسم ، حتى داخل العمود الفقري أو خارجه ، وخاصة داخل القناة الشوكية. ولا يتم التشخيص المناسب على انه فور سرطان. أولاً ، نحن نسمي كل التكتلات والعقد  بأنها أورام- ثم يتم التمييز بين الأورام الحميدة (الأورام السحائية ، الأورام العصبية) والأورام الخبيثة والأورام الخبيثة الثانوية (metastasis). وحسب الفحص الدقيق و المفصل يتم توضيح  نوع  الورم الموجود والبدء بخطوات العلاج المناسبة. يتم تصنيف الورم على العمود الفقري من خلال موقعه التشريحي هناك أورام تقع خارج غشاء النخاع الشوكي (90في المئة) ، والأورام التي تقع بين النخاع الشوكي وغشاءه (9في المئة). نادرا ما يحدث بنسبة 1في المئة  ورم يقع مباشرة في النخاع الشوكي.

الرجال أكثر عرضة للاصابة بالاورام الخبيثة بالعظام أكثر من النساء 

يعتبر العمود الفقري اكثر مكان بالهيكل العظمي عرضة للاصابة بالاورام. و تتوزع  تشريحيا على النحو التالي: منطقة العمود الفقري الصدري (70٪) و العمود الفقري القطني (20٪) ، العمود الفقري العنقي (10٪). وتعتبرالأورام العمود الفقري الأولية نادرة الحدوث. تمثل الاورام الخبيثة الاولية التي تصيب العمود الفقري  نسبة  5٪ من جميع الأورام الخبيثة الأولية الموجودة بالهيكل العظمي. اما الاورام الخبيثة الثانوية (metastasis) بالعمود الفقري عادة ما تكون ناجمة عن  سرطان الثدي (breast cancer) ، سرطان البروستاتا ، سرطان الرئة  ، سرطان الكلى أو سرطان الغدد الليمفاوية (lymphatic cancer). وجود الاورام الخبيثة الثانوية بالعظام شائع جدا. حيث يتصدر المرتبة الثالثة بعد انتشاره بالكبد و الرئتين. ثلثي جميع الاورام الخبيث الثانوية بالعظام تصيب العمود الفقري. الرجال هم اكثر عرضة للاصابة بمثل هذا النوع من الاورام من النساء: و يزيد عدد الرجال بنسبة الثلث على النساء.

الأسباب - تنقل الخلايا السرطانية عبر الجسم

كيف تصل الاورام الخبيثة الثانوية إلى العمود الفقري؟ ما هي الأسباب؟ هل تتشكل مباشرة على العمود الفقري؟ و لكي نفهم تطور السرطان فانه يجب فهم  تتغير الخلايا الى سرطانية.

يتكون الجسم من العديد من أنواع الخلايا المختلفة. و تنمو عادة الخلايا و تنقسم فقط عند الضرورة. يتم التجديد المنتظم للخلايا ويعمل على الحفاظ على صحة الجسم.

عندما يحدث انقسام الخلايا بدون الحاجة إلى خلايا جديدة فيحدث تجديد مفرط للأنسجة. تشكل الأنسجة الزائدة تكتلا يسمى الورم. الأنسجة الزائدة الناتجة يمكن أن تكون حميدة أو خبيثة.

الأورام الخبيثة (الكتل السرطانية) تعني السرطان! من الشائع جدًا أن تنفصل الخلايا السرطانية عن ورم خبيث وتدخل في مجرى الدم أو الجهاز اللمفاوي. بهذه الطريقة ، تنتشر الخلايا السرطانية من الورم الأصلي (الورم الرئيسي) وتشكل أورامًا جديدة في الأعضاء الأخرى. لذلك يتركون الورم الرئيسي  ويجولون في الجسم الى ان يجدوا مكانًا جديدًا للنمو. هذه "المستعمرات" ، التي تسمى الاورام الخبيثة الثانوية  تمثل أكبر خطر في مرض السرطان.

"مستعمراتها" تختلف عادة عن الورم الأصلي. هذا يجعل العلاج أكثر صعوبة. تتسب الاورام الخبيثة الثانوية بنسبة  90٪ تقريبا من الوفيات في مرضى السرطان.

إذا تمكن الأطباء من منع تكوين اورام خبيثة جديدة  فإن السرطان كان سيفقد الكثير من خطره. لكن لا يوجد حل بسيط لهذا الامر. وقد أظهرت الأبحاث لغاية مدى تعقيد و تشعب امر تطور تطور الاورام الخبيثة الثانوية.

حتى الورم الحميد يمكن له التسبب بالألم والاضطرابات العصبية

لا توجد  مع الاسف الأعراض الكلاسيكية المحددة التي تكشف لنا عن وجود ورم في العمود الفقري. بغض النظر عن نوع الورم الخبيث ام الحميد  فإن نمو هذه التكتلات يضيق غالباً على الألياف العصبية ويقوم بالضغط عليها. عادة ما تنمو الأورام الحميدة ببطء وعادة ما يتم اكتشفاها عرضيا عند اجراء الفحوصات. قد يتسبب الورم الحميد أيضًا في تدمير الهياكل وقد يتسبب في حدوث الأعراض التالية: ألم السمحاق ، الضغط المحلي أو ألم عند الضغط ، ألم بدون بذل اي إجهاد ، ألم مستمر ، تقييد حركة العمود الفقري المؤلم ، الاضطرابات العصبية ، اضطرابات المثانة و المستقيم ، عدم ثبات العمود الفقري. بالإضافة إلى الأعراض الناجمة عن الاورام الحميدة ، يمكن للورم الخبيث أن يتسبب في  أعراض إضافية: الحمى ، وتضخم الغدد الليمفاوية ، وفقدان الوزن ، والتعرق الليلي ، والخمول. ينبغي للمرء أن يعرف: ان الأعراض تعتمد على نوع الورم ومرحلة تقدمه. في حال وجود اي ألم في العمود الفقري مستمر لاكثر من اسبوع بدون اي تحسن و اي اسباب ظاهرة  يجب مراجعة الطبيب اخصائي ى. لان الألم هو أكثر الأعراض شيوعًا في 95بالمائة من جميع حالات المرضى. تعد الاضطرابات  الوظيفية و الحركية الأعراض الشائعة بالمرتبة الثانية بنسبة (85بالمائة من المرضى).

التشخيص - هذه هي الطريقة التي يصنف بها الورم

يضمن النظام القياسي الدولي  نظام الدرجات (Grading-System) لقيس الاورام، ويصنف وفقًا للحجم و تورط العقدة الليمفاوية و احتمال حدوث اورام خبيثة ثانوية. هذا التصنيف هو الأساس لاتخاذ خطة علاج ناجحة على النحو الأمثل.

يبدأ التشخيص المفصل بالاطلاع على الملف الطبي للمريض و باجراء الفحوصات العصبية. و يتبع ذلك الفحوصات بالموجات فوق الصوتية والتصوير المقطعي المحوسب (CT) والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) وإجراءات فحص بالمادة النووية المشعة حسب الحاجة. تصوير النخاع الشعاعي (myelography) ، تصوير الأوعية الدموية (angliography) ، اخذ عينة من نسيج الورم (biopsy) والتشخيصات المختبرية  و تشخيصات اخىرى للبدء خطة علاج فردية  وبذلك ضمان أعلى مستويات الجودة في العلاج. اما فحوصات الدم  فهي لا تساعد إلا في الحالات الاستثنائية في التشخيص وتخدم بشكل رئيسي في استبعاد الأمراض الأخرى أو ملاحظة حدوث انتكاسات في مرحلة الرعاية اللاحقة.

من الصعب التمكن من التمييز بين  لأورام العمود الفقري  خاصة عند وجود كسربالفقرات. وتحدث حالات الكسوربالفقرات بسبب الالتهابات أو الاصابات عند الارتطام أو حتى بسبب أمراض مختلفة  منها  فقر العظام (هشاشة العظام). علاوة على ذلك ، فإن المعلومات الدقيقة حول منشأ الورم و نوعه غالبا ما تكون ممكنة فقط إلى حد محدود عن طريق التصوير التشخيصي. لذلك فان اخذ عينة من الورم في حالة الاشتباه هي  ضرورية دائمًا لتحديد العلاج الإضافي.

اعتماد العلاج على نوع الورم وموقعه وحجمه

العلاج الغير الجراحي للاورام محدود. تلعب العوامل التالية دورا مهما وهي الحالة الصحية العامة والعمر ونوع الورم وحجمه. في المراحل العمرية المتقدمة  يمكن الانتظار و المراقبة اذا كانت الأورام لصغيرة و لا تقوم باي مشاكل. يتم القيام بالفحوصات االدورية  و المتابعة المنتظمة لتقييم نمو الورم وتحديد موعد إجراء العملية الجراحية.

بشكل عام  يجب أيضًا إزالة الورم الفقري الحميد  فحجمه يؤثر على المناطق المجاورة ويقيد الأعصاب أو البنى الحساسة الأخرى. نظرًا لأن الأورام ليست مرضًا مستقلا، فإن الامر  يتطلب  استشارة عادة  عدة  أطباء من مختلف التخصصات.و اعتمادًا على نوع الورم وموقعه وحجمه يتم استئصاله الضروري عبر عمليات جراحية مختلفة.

حسب التركيبة التشريحة للعمود الفقري و النخاع الشوكي الحساس و الاعصابب الشوكية فان عملية استئصال الورم الجراحية تكون صعبة. إذا كان الورم ناشئ في مكان حساس للغاية فان امكانية ازالته كليا غير ممكنة بل جزئيا فقط. ومع ذلك  فإن التدخل الجراحي للتقليص من حجم الورم يؤدي دائمًا إلى تحسين نوعية حياة المصاب.

بفضل الجراحة المجهرية يمكن عادة استئصال الأورام الحميدة نهائيا  خاصة إذا تم اكتشافها مبكرا. في حالة حدوث تلف مصحوب للمفاصل الفقرية ، يتم استخدام إجراءات أخرى مثل الانصهار الفقري (spinal fusion) لاستعادة ثبات العمود الفقري. ويتم العمل بنظام تثبيت العمود الفقري عبر البراغي والقضبان الطبية (interference screws). وهي طرق معتمدة في السنوات الاخيرة  لاراحة و تثبيت العمود الفقري خاصة في حالة وجود اورام و تسمى ("percutaneous") و ذلك من أجل إعادة التأهيل السريعة للمريض. اذا كانت الحالة تستدعي استبدال الجسم الفقري بـ "جسم فقري اصطناعي"من التيتانيوم فيتم ذلك عن طريق خيارات جراحية حديثة من خلال جراحة المنظار الصدري (thoracscopy) و كذلك عبر الجراحة بالمناظير على البطن (Laparoscopy). هذا يقلل من المعاناة بعد الجراحة ويسمح باستئناف للحياة اليومية بشكل أسرع.

في حين ينبغي ازالة الأورام الحميدة في الأجزاء الخلفية للعمود الفقري جراحياً (على سبيل المثال ، ورم العظم osteoblastoma)  فالاورام الخبيثة الثانوية تتطلب غالبًا علاجًا إشعاعيًا أو علاجًا كيميائيًا لاحقًا.

الهدف من كل انواع علاجات الاورام هو السمو بنوعية الحياة  أي الحفاظ على الحركة وتخفيف الألم وتجنب العجز العصبي ، مع الانتباه دائما للحالة الصحية العامة للمريض.

النتائج المتوقعة - الفحص الدوري للمتابعة ضروري للغاية

ان الخصوع للفحوصات المنتظمة  الدورية كل ستة أشهر و في وقت لاحق مرة كل سنة ، تعزز شفاء المريض الكلي وتمكن من التدخل السريع عند نمو الورم مجددا.

عادة ما تكون النتائج المرتقبة لدى حدوث الأورام الحميدة جيدة خاصة عبر التشخيص المبكر والتدخل الجراحية السريع لازالته فتكون احتمالية شفاء المريض عالية و معدل العمر المتوقع لديه  طبيعيًا.

بالنسبة الأورام الخبيثة الاولية و الثانوية في العمود الفقري  فتعتمد  التنائج المرتقبة على العديد من العوامل - مثل العمر والحالة الصحية العامة وعدد الاورام  ودرجتها و مكانها.

يسر مستشفي ابن سينا برلين مواصلة مساعدتكم

منذ عام 2001 ، تتمركز مستشفي ابن سينا ​​في قلب برلين. يتمتع أطبائنا بخبرة دولية لا تقل عن 25 عامًا في مجالات تخصصهم (جراحة الأعصاب ، جراحة العمود الفقري ، التخدير ، جراحة العظام).

إذا كنت تعاني من ألم شديد في الظهر أو قرص فتق أو فتق مشتبه به في مستشفانا تجد العلاج المناسب والرعاية الكاملة ، للتواصل معنا استعمل معلومات الاتصال التالية:

مستشفي ابن سينا 
Paulsborner Str. 2
10709 برلين

الهاتف: +49 30 236 08 30
الفاكس: +49 30 236 08 33 11
البريد الإلكتروني: info@avicenna-klinik.de

يمكنك الاتصال في أي وقت أو كتابة بريد إلكتروني أو ملء نموذج رد اتصال. يحصل كل مريض بعد ذلك على موعد مع الاخصائى ، وهو في أي حال أخصائي في العمود الفقري (جراحة الأعصاب). بناءً على صور التصوير بالرنين المغناطيسي (إحضارها أو من داخل المستشفى) وفحص متعمق ، سيناقش معك الطبيب جميع الخيارات المختلفة للعلاج أو الجراحة. يمكنك أيضًا استشارت المتخصصين لدينا فقط للحصول على رأي (اخر).

إذا قررت إجراء العلاج  أو الجراحة في برلين ، فنحن نريد أن نجعل إقامتك ممتعة بقدر الإمكان. في مستشفي ابن سينا، فأنت مركز الاهتمام كانسان. يمكنك توقع أحدث الأجهزة في كل انحاء المستشفي - من غرفة العمليات إلى غرفتك الخاصة بك.

إن أحدث إجراءات العلاج اللطيفة والعمليات الدقيقة بالمنظارإلمجهرى هي محور العلاج بالمستشفي. نحاول معًا إيجاد علاج مناسب لشكواك. بعد إجراء مشاوات مفصلة مع المريض ، يتم إجراء الفحص والتشخيص الفعلي. يتلقى كل مريض علاجًا خاص به فقط.

لا تقل أهمية الرعاية الطبية الخاصة  بالنسبة لنا عن أهمية الرعاية الطبية المثالية. أثناء إقامتك بالمستشفي بالنسبة للمرضى ، سيكون طاقم التمريض لدينا في خدمتك على مدار الساعة. بالإضافة إلى ذلك ، يتحدث موظفونا بالعديد من اللغات بما في ذلك الإنجليزية والعربية والبلغارية والروسية والبولندية والتركية والفرنسية. نحن نحرص على سلامتك ونحترم رغباتك وتقاليدك وديانتك.

يتكون فريقنا من مجموعة من المتخصصين المؤهلين تأهيلا عاليا. انهم يعملون بالتعاون لتحقيق الشفاء العاجل لك وفي اقصر وقت ممكن.