نصائح للظهر

استيقظ سريعًا في الصباح ، واحمل أكياس البقالة ، أو أرفع الأشياء التى سقطت – هذه امثلة  قليلة من العمليات العادية التي يجب أن تتحملها ظهورنا مئات المرات في اليوم.

طالما أنه مازال يخدم ،  لذلك فإننا نعطيه  القليل من الاهتمام. فقط عندما تحدث الشكاوى ، يهتم الكثيرون بصحة العمود الفقري. يمكن أن تساعدك النصائح البسيطة على تجنب الألم الدائم أو الضرر وتقوية الظهر.

الوقاية

حتى لو كانت  مشاكل الظهر لا يمكن تجنبها دائمًا ، يمكن تفادى  الألم بشكل عام.القاعدة المعروفة  البسيطة بقدر ما هي فعالة: الحركة والحركة والحركة.

لا شيء يعمل على تقوية الظهر غير الاكل الصحى والانشطة الحيوية.كالرياضة اللطيفة التى تؤثر على المفاصل ايجابيا ا.وهذه تشمل السباحة وركوب الدراجات والمشي. ولكن أيضًا التمارين التقليدية من مدرسةالرياضة البدنية للظهر. تساهم في تقوية الظهر وتخفيف الاعباء على  الأربطة والأقراص الفقرية. يمكن من الناحية الاخرى  أيضًا أن يقدم تدريبات على الاسترخاء  أو تدليك أو استرخاء تدريجي للعضلات.

بالإضافة الى قلة الحركة  التمارين الرياضية فان  زيادة الوزن تؤدى الى مشاكل الام الظهر، وبالتالي لا يعتبر قليل الشأن فيى زيادة  الشكاوى  من الالام ، لذلك يجب على كل انسان  الانتباه إلى نظام غذائي صحي ومتوازن بالإضافة إلى الحركة.و بالتالى  ليس  الظهر فقط  سوف شكرك!

آلام الظهر في مكان العمل

في كثير من الأحيان روتين العمل  لا يقدم الكثير من التنوع في مزاولة الحركة. لسلامة ظهرك ايضا بالمكتب ، هناك بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار:

يجب أن يكون الكرسي المكتبيمريح ووصالح للجلوس فترات طويلة وتاثيره على العمود الفقري القطني ايجابى ويسمح بوضع جلوس مريح. حافظ على الجزء الاعلى  من العمود الفقري مستقيمًا قدر الإمكان. الساقين هي عرض الورك للجسم ، لا تخلفها او تردفها على بعض بأي حال من الأحوال.

الشاشة تكون على مسافة مريحة للعين مثلا على بعد 60-90 سم. يتم توجيه النظرة مباشرة على الشاشة دون الحاجة إلى رفع او خفض الرأس ، فإذا قمت بإجراء مكالمات هاتفية لمد طويلة  ، لا تجعل  جهاز التلفون بين كتفك ورأسك ، فهذا الموقف يؤدي سريعًا إلى التوتر.

بشكل عام ، حافظ على سلامة العمود الفقرى بمزاولت  النشاطات و الحركة المنتظمة  بتمديد الجسم  لاسترخاء العضلات. في ما بين  حين واخر قف وتحرك لتستريح العضلات.

آلام الظهرأثناء الحمل

الحمل هو فترة تحول  كبيرة فى حياة  النساء في العديد من المجالات. تؤدي التغيرات الجسدية إلى التوتر والألم ، خاصة في الظهر ، خاصة في النصف الثاني من فترة  الحمل ، حيث يؤدي زيادة الوزن إلى تحول مركز ثقل الجسم وتهيج العضلاتوعملية شد  والأربطة والأعصاب. يساعد التدريب المبكر على تحسين التوازن والتوافق  بين الظروف الجديدة أثناء الحمل.

الحامل التى لم تتدرب  يجب عليها إجراء تدريبات لطيفة فقط للاسترخاء. بالنسبة للمرأة الرياضية ، يمكنها الاستمرار في ممارسة الرياضة طالما أنها لا تجهد جسمها. والتوصية  الخاصة هي الرياضة الخفيفة.

على سبيل المثال ،  السباحة تقوى عضلات  الظهر وتسترخي من خلال الماء الدافئ ،ومن الطبيعى يخف وزن  الجسم فوق الماء وتحس بالراحة. بالإضافة إلى ذلك مزاولة  اليوغا تكمل الاسترخاء وتنشط الطاقة الايجابية.

ننصح  النساء المصابات بألم الظهر فحص حالة العمود الفقري قبل الحمل. على سبيل المثال ، يمكن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي لتحديد التغييرات مثل التغييرات الخلقية أو المكتسبة ، أو الأقراص الفتقية ، أو الدوران (الحالة) ، والتي يمكن أن تشكل خطراً محتملاً على الحمل والولادة.

آلام الظهر عند الأطفال

الاطفال الصغار نادراً ما يكون لديهم ألم في الظهر. هناك سبب بسيط لذلك - الحركة. الجري والتسلق والغفز والمشى هي جزء من الحياة اليومية وتدرب على التحمل والتوازن والعضلات.

عندما تبدأ فترة الحياة اليومية المدرسية ، يتغير اسلوب الحركة أيضًا. ومع ذلك ، فإن العديد من الأطفال لا يقضون الصباح فقط في الجلوس ، ولكن أيضًا يشاهدون التلفزيون وغالبًا ما يلعبون بعد الظهر دون تحريك. ما يقرب من ثلث جميع تلاميذ المدارس يعانون  في بعض الأحيان للاسف من آلام الظهر. في معظم الحالات هو خلل العضلات. هناك تواتر متزايد في انحطاط الأقراص الفقرية وفي حالات نادرة حتى الأقراص الفتقية.

ممارسة النشاطات المشتركة في الهواء الطلق مثل التمارين الراضية والتى تساعد على تقوية   العضلات. كما تعزز الألعاب الرياضية وألعاب الأطفال التقليدية على تطوير حيوية الطفل وتمنع حدوث ضرر فى القوام. في كثير من الأحيان ، تتوفر العلاجات التقليدية والعلاج الطبيعى . نادرًا ما يتم استخدام مسكنات الألم (على سبيل المثال البراستامول). الحديث عن  استخدام العمليات الجراحية البسيطة أو المجهرية فقط في حالات استثنائية.