الجراحة المجهرية والعمود الفقري

كثيراً ما تأتي المعالجات التقليدية بشفاء تام لآلام الظهر.

أما إذا لم تكفِ هذه الطرق العلاجية، فلا بد حينذاك من معالجة تبحث عن الأسباب. ويكون ذلك قبل كل شيء آخر في  حالات النتوءات الغضروفية ، وتضيّق القناة الشوكية، في المنطقة الرقبية والقطنية من العمود الفقري،  وتكهفات النخاع الشوكي  و الأورام حيث يتم اللجوء غالبا إلى إجراءات التدخل الجراحي الدقيق.